Print

   أسباب فقدان السمع وأنواعه الرئيسية

أكثر أسباب فقدان السمع شيوعاً هي التعرض للضجيج الصاخب وعملية الشيخوخة الطبيعية. والنوعان الرئيسيان لفقدان السمع هما فقدان السمع الحسي العصبي وفقدان السمع التوصيلي. 

ما أسباب فقدان السمع؟

الشيخوخة 

يعاني كثير من الناس من فقدان السمع بدرجة أو بأخرى بعد سن الخمسين. وهذا ناتج عن "بلى الأذن بالاستعمال"، وخصوصاً الخلايا الموجودة في الأذن الداخلية والجهاز السمعي.

 

فمع الاستعمال طيلة العمر، تتلف خلايا الأذن الداخلية وتقل عدداً. ووظيفة خلايا الأذن الداخلية تحويل الصوت إلى إشارات كهربائية يستطيع المخ تفسيرها. وعندما يقل عدد الخلايا التي تقوم بهذه المهمة، يتراجع مستوى السمع.

التعرض للضوضاء 

 

التعرض طويل الأمد لمستويات الضوضاء العالية يتلف أيضاً الخلايا الشعرية في الأذن الداخلية. لذا فلو سبق لك يوماً العمل في مصنع أو موقع إنشاء أو مطار أو حانة صاخبة أو أي بيئة أخرى كثيرة الضوضاء، ازداد احتمال إصابتك بفقدان السمع.

ولو استمعت إلى الكثير من الموسيقى الصاخبة جداً أو عملت كموسيقيّ، فهناك أيضاً احتمال أكبر أن تصاب بفقدان السمع.

كما أن التعرض لضجيج انفجار، مرة واحدة أو أكثر، يمكنه أيضاً التسبب في فقدان السمع. وينطبق هذا بالأخصّ على أفراد الشرطة أو القوات المسلحة.

إذا كنت تقضي الكثير من الوقت في بيئات صاخبة، فمن المهم أن تقلص مخاطر فقدان السمع باستخدام وسائل حماية الأذنين كلما أمكن. 

الأسباب الأخرى لفقدان السمع

هناك أيضاً بعض الأمراض والأدوية التي يمكنها التسبب في فقدان السمع، فضلاً عن بعض إصابات الرأس والمشكلات الهيكلية في الأذن.

ولو كان لديك شاغل بخصوص أي من هذه الأسباب، استشر طبيبك أو أحد اختصاصيي العناية بالسمع.

ثلاث خطوات سهلة نحو سمع أفضل

أنواع فقدان السمع

أنواع فقدان السمع الرئيسية :  فقدان السمع الحسي العصبي و فقدان السمع التوصيلي
 
  •                                                فقدان السمع الحسي العصبي
  •                                                       فقدان السمع التوصيلي
  •                                                         فقدان السمع المختلط

درجات فقدان السمع

يصنّف فقدان السمع عموماً  ضمن أربعة مستويات مختلفة، وهي الخفيف والمتوسط والشديد والعميق.

  •                                                                         خفيف
  •                                                                       متوسط
  •                                                                          شديد
  •                                                                         عميق


من المهم أن تعرف أي نوع أصابك من أنواع فقدان السمع لتحديد العلاج الصحيح. وسيكون بمقدور اختصاصي العناية بالسمع الذي تتعامل معه القيام بهذه المهمة.