Print

                               طنين الأذن

هل تشعر بأزيز أو رنين في أذنيك؟ يُعرف طنين الأذن بأنه إدراك صوت ليس له مصدر خارجي في الواقع.


معنى طنين الأذن

يُعرف طنين الأذن بأنه إدراك صوت ليس له مصدر خارجي في الواقع. 

ويوصف على نحو أكثر شيوعاً بأنه رنين أو صفير أو هسيس أو أزيز أو نقر أو طنين، لكن يمكن وصفه بطرق أخرى كثيرة. هذا لأن وقع طنين الأذن مختلف على مختلف المصابين به. وقد يكون عالي الطبقة أو منخفض الطبقة أو حتى نغمة متغيّرة. 

توجد صلة بين طنين الأذن وفقدان السمع. فحوالي 85% من المصابين بطنين الأذن يعانون بدرجة أو بأخرى من فقدان السمع. 

وعلى الرغم من أن طنين الأذن لا يسبب فقدان السمع، إلا أن صوته يمكن أن يكون مشتتاً للانتباه على نحو يصْعب معه سماع الأصوات الأخرى. ويمكن أن تكون المعينات السمعية وسيلة فعالة لعلاج طنين الأذن وفقدان السمع في الوقت نفسه. 

ما مدى شيوع طنين الأذن؟

حوالي 15% من سكان العالم يعانون من طنين الأذن الدائم. كلنا تقريباً يعاني من صورة ما من صور طنين الأذن المؤقت في وقت من الأوقات، وذلك مثلاً بعد قضاء الليل في حفلة موسيقية أو في حانة صاخبة.

أسباب طنين الأذن الأكثر شيوعاً 

  • التعرض لضوضاء صاخبة
  • عمليات الشيخوخة
  • الأدوية
  • الأمراض
  • الضغط النفسي

نظراً لأن طنين الأذن أحياناً ما يكون أثراً جانبياً من آثار حالة طبية قابلة للعلاج، كارتفاع ضغط الدم أو حتى تكدّس الصملاخ، من المستحسن أن تتحدث مع طبيبك أو اختصاصي العناية بالسمع الذي تتعامل معه إذا شعرت بطنين في الأذن.

شفاء طنين الأذن وعلاجه

لا شفاء من معظم أنواع طنين الأذن، لكن هناك طرقاً للتعامل معه.

العلاج الأكثر شيوعاً هو المعالجة الصوتية، وهي طريقة لتعليم مخك التركيز على الأصوات الأخرى أو ببساطة التعامل مع طنين الأذن كضجيج في الخلفية دون إعارته كثيراً جداً من الاهتمام. 

تحتوي تشكيلة Interton من المعينات السمعية على وحدة مدمجة، وهي مولّد صوت علاج الطنين، لمساعدتك على التعامل مع طنين الأذن. مولّد صوت علاج الطنين الذي ننتجه أداة للمعالجة الصوتية تساعد على إلهاء مخك عن طنين أذنك بحيث تستطيع التركيز على الأصوات المهمة والممتعة من حولك. 

هل أنت مصاب بطنين الأذن؟

إذا كنت تظن احتمال إصابتك بطنين الأذن، اتصل بأحد اختصاصيي العناية بالسمع واخضع لاختبار للسمع لمعرفة ما إذا كانت المعينات السمعية هي الحل المناسب لك.
احجز موعداً